الصفحة الرئيسية أخبار عاجلة تستثمر 10 مليارات دولار في عدد من دول العالم: اذربيجان تتحول إلى وجهة اقتصادية جاذبة للاستثمارات

تستثمر 10 مليارات دولار في عدد من دول العالم: اذربيجان تتحول إلى وجهة اقتصادية جاذبة للاستثمارات

29 القراءة الثانية
0
0
180

عسلامة – باكو 

على مدة السنوات العشر الماضية، حوّل الرئيس إلهام علييف أذربيجان إلى ابرز دولة من الناحية الاقتصادية على مستوى المنطقة، وفي نفس الوقت من بلد يعتمد على  الاستثمارات الأجنبية إلى مصدّر للاستثمار. فمنذ عام 2004، ازدادت الإمكانيات المالية لاذربيجان عامًا بعد عام.
وسمح المعدل السريع للنمو الاقتصادي لأذربيجان بتعزيز القدرات المالية وجعل الظروف مواتية للاستثمار في الخارج.
وتأسست العديد من الشركات الخاصة ومجموعات الشركات الأسرع نموًا من الناحية الاقتصادية والعاملة في مجالات متنوعة داخل البلد ، فأخذت هذه الشركات في الاستثمار في الدول الاجنبية الاخرى. واتسعت قدرة الشركات الحكومية ووصلت إلى الأسواق الخارجية.
ونتيجة لذلك، تحولت أذربيجان إلى بلد مستثمر تقوم باستثمارات رأسمالية واسعة النطاق في البلاد الأوروبية وروسيا وتركيا وجورجيا وبلاد أخرى.

إلهام عليف رئيس جمهورية اذربيجان
إلهام عليف رئيس جمهورية اذربيجان

وفي السنوات الأخيرة، قامت أذربيجان باستثمار أكثر من 10 مليارات دولار في الخارج. ومن هذه الاستثمارات أكثر من 5 مليارات دولار تم استثمارها في تركيا وحوالي 1 مليار دولار تم استثمارها في جورجيا.
ولاحظت المؤسسات المالية الرائدة في العالم أنه خلال الفترة القادمة سوف يتم زيادة تعزيز امكانيات  الاستثمار في أذربيجان ، و على سبيل المثال ووفقًا لتوقعات البنك الدولي، سوف تتحول أذربيجان إلى مستثمر أجنبي خالص على المدى المتوسط.

القطاع العقاري

وقد اتخذ الرئيس الاذربيجاني إلهام عليف خطوات متتابعة في اتجاه تحويل أذربيجان إلى بلد مستثمر وقرر أن يستثمر جزءا من أصول صندوق النفط الخاص بالدولة SOCAR ذو الأهمية في مجال الأعمال في القطاع العقاري في أكبر مدن العالم.
ووفقًا لقرار رئيس الجمهورية ، بدأ صندوق النفط الحكومي لأذربيجان في الاستثمار في قطاع العقارات ذات النوع المكتبي في المدن المركزية في أوروبا وآسيا.
وفي شهر ديسمبر 2012، حقق الصندوق أول استثمار له في القطاع العقاري ، حيث قام الصندوق بشراء مجمع مكاتب قيمته 217 مليون يورو ويقع في منطقة وسيت إند في لندن.
كما اشترى الصندوق مجمعًا للمكاتب ومركزًا للتحيز في مربع فاندوم رقم-8 في باريس في ديسمبر 2012 بمبلغ قيمته 135 مليون يورو.
وكذلك تم شراء مجمع “معرض الممثل” وهو مركز إدارى تجاري يقع في “تفرسكايا 16 في مدينة موسكو في ديسمبر 2012 بتكلفة 133 مليون دولار أمريكي.

العاصمة باكو 1

و حتى عام 2003 عملت SOCAR محليًا فقط وشاركت في إنتاج النفط والغاز. ولكن نتيجة لهذه السياسة، أصبحت شركة الطاقة العالمية تجري أنشطة في عشرات من بلدان العالم ، وبدأت الشركة في استثمار جزء من عائدات إنتاج النفط والغاز في الدول الأجنبية في مشاريع تخدم المصالح الاستراتيجية للبلاد.

ومن أهم هذه الاستثمارات شراء SOCAR لمحطة كوليفي في ساحل البحر الأسود الجورجي في عام 2006، وبدأت في إعادة بناؤها، وتم تشغيل المحطة في عام 2008.

وفي عام 2007، قامت SOCAR بشراء حصة اغلبية لأكبر صناعة بتروكيماويات في تركيا “PETKIM” (نسبتها 51 في المائة).وفي وقت لاحق، زادت سوفار من حصتها في “PETKIM”.

و بالإضافة إلى تركيا وجورجيا ، فان لدى SOCAR استثمارات واسعة النطاق في البلاد الأوروبية أيضًا. ففي عام 2011، قامت شركة SOCAR بشراء “إكسون موبيل” من الفرع السويسري لشركة  “ESSO Schweiz GmbH” (ESSO” سويسرا”).

وتم تأسيس مكاتب تمثيلية لـ SOCAR في جورجيا والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة وتركيا ورومانيا والنمسا وسويسرا وكازاخستان وبريطانيا وإيران وألمانيا وأوكرانيا وبلجيكا والشركات التجارية في سويسرا وسنغافورة وفيتنام ونيجيريا وغيرها.

أول قمر صناعي

في عام 2003، بعد انتخاب إلهام علييف رئيسًا لجمهورية اذربيجان، كانت إحدى النقاط التي تثبت التطور السريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي تطوير صناعة الفضاء.

وتحقيقًا لهذه الغاية، منذ عام 2008 وبقرار وتوصيات من الرئيس إلهام علييف بدأت أبحاث الفضاء. وفي نفس السنة، أصدر رئيس جمهورية أذربيجان قرارًا “بإنشاء صناعة الفضاء في جمهورية أذربيجان وإطلاق الأقمار الصناعية الخاصة  بالاتصالات إلى المدار”.

ونتيجة للأعمال الناجحة التي نفذت في هذا الشأن، أطلق أول قمر صناعي لجمهورية أذربيجان”Azerspace 1″ إلى المدار.

صناعة التعدين

بلدية باكو

نتيجة لسياسات الرئيس الأذربيجاني إلهام عليف على مدة ال 10 سنوات الماضية التي استهدفت تطوير الصناعة وإعادة إنشائها، بدأ إنتاج الذهب والفضة والنحاس لأول مرة في البلاد.
 وكان اتجاه التنمية العام للصناعة و الظروف مواتية أمام المسثمرين الأجانب في البلاد و كان للاستقرار السياسي على المدى الطويل تأثير إيجابي طويل المدى على صناعة التعدين. وفي نهاية تسعينات القرن الماضي بدأ التعاقد مع شركة من الولايات المتحدة لتطوير ودائع الذهب في أذربيجان وتزامن هذا الامر مع زمن إدارة الرئيس إلهام علييف.

السياحة

الغابات الجنوبية

نتيجة لاستراتيجية التطوير طويلة المدى التي اعتمدها الرئيس إلهام علييف رئيس أذربيجان ، تمكنت اذربيجان من جذب  العلامات الفندقية  الاكثر شهرة في العالم ، والارتقاء بالقطاع السياحي ، وعلى مدى ال 10 سنوات الماضية، تضاعف عدد الفنادق ومرافقها عدة مرات.

وجرى انشاء فنادق بمستويات عالمية من فئة الخمس نجوم التي تحمل العلامات “هيلتون”، “جي اف ماريوت”، “كمبينسكي”، “اكسلسيور”، “فور سيزونز”، “شيراتون”، “جميرا”،و “فيرمونت”. وتصدرت أذربيجان المنطقة بعدد الفنادق ذات العلامات الشهيرة من فئة الخمس نجوم.

 

سكة حديد باكو-تبيليسي-كارس

على مر السنوات العشر الماضية، كانت إحدى النتائج الإستراتيجية المهمة لسياسة الرئيس إلهام علييف  للمنطقة وأذربيجان هي مشروع سكة حديد باكو-تبيليسي-كارس.ويجرى تنفيذ هذا المشروع بفضل القيادة السياسية الجريئة والعمل المتواصل الذي يقوم به رئيس أذربيجان وكذلك بسبب وجود السيولة المتوفرة لتنفيذ هذا المشروع.

ففي 25 مايو 2005 وقع رؤساء أذربيجان وجورجيا وجمهورية تركيا في العاصمة باكو على الإعلان المشترك من أجل الإسراع في تنفيذ مشروع خط سكة حديد باكو-تبيليسي-كارس.

خط باكو-تيبلسي-جيهان

كانت العشر سنوات الماضية هي الفترة التي تم خلالها التحقيق الناجح لإستراتيجية نقل النفط والغاز المبنية على مصالح البلاد طويلة الأجل  التي اعتمدت في أواخر تسعينات القرن العشرين.
وبدأ إنشاء خط أنابيب باكو-تيبلسي-جيهان من أجل توصيل النفط الذي تنتجه اذربيجان من منطقة بحر قزوين إلى الأسواق العالمية بواسطة تركيا ضمن “صفقة القرن” قبل انتخاب إلهام علييف كرئيس.
وعلى كل حال، كان هذا المشروع ذو أهمية كبرى من أجل تشغيل خط الأنابيب ولكون أذربيجان بلد مستقر سياسيًا.
 وتم توفير هذا الاستقرار بعد انتخاب إلهام علييف رئيسًا للبلاد. ونتيجة لذلك اكتمل إنشاء خط الأنابيب في عام 2005، وفي 28 مايو سنة 2006، وصلت أول كمية من النفط إلى ميناء جيهان التركي. وأقيم حفل الافتتاح الرسمي لخط الأنابيب في ميناء جيهان في 13 يوليو من نفس السنة وفي إسطنبول بمشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من 98 بلدا.

التجارة الخارجية

Palace_of_Mirtaghi_Babayev,_Baku,_2008

و في خلال الفترة من 2003-2013 كان إجمالي حجم التجارة الخارجية يزداد تصاعديا، وفي عام 2005 بلغ حجم التجارة الخارجية حوالي 8.55 مليار دولار أمريكي.

 وفي العام الجاري  كانت اذربيجان تصدر بضائع تبلغ قيمتها 4.35 مليار دولار أمريكي، بينما بلغت قيمة الواردات 4.2 مليار دولار أمريكي. وهكذا، كان هناك فائضَا إيجابيًا في التجارة الخارجية يتجاوز  146 مليون دولار أمريكي.
وفي هذه السنة، وصل عدد الدول التي أجريت صفقات استراتيجية  معها إلى 137 بلد . وبالمقارنة بعام 2004، تخطى حجم صفقات التصدير 20 في المائة في عام 2005 وزاد حجم التجارة بنسبة 19.4%.

ووفقًا للأرقام من الربع الأول في عام 2012، كان حجم التجارة الخارجية 33.6 مليار دولار أمريكي، يذهب 23.9 مليار دولار منها إلى الصادرات، بينما يأتي 9.6 مليار دولار أمريكي من الواردات. واستمر الرصيد الإيجابي في عمليات التصدير-الاستيراد. وبلغ عدد البلاد التي أجريت معها العمليات التجارية 155 دولة، وهكذا وفي خلال 10 سنوات الماضية برئاسة الرئيس إلهام عليف زاد حجم التجارة الخارجية للبلاد 6.6 مرة.

الانتاج الصناعي

في خلال السنوات العشر الماضية التي تغطي الفترة بين عام 2003 إلى عام 2013 ازداد حجم الإنتاج الصناعي عدة مرات. فمن ناحية، تمكنت اذربيجان من جذب الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة النفط والغاز للاستثمار ومن ناحية أخرى أدت المبالغ الكبيرة التي استثمرها القطاعان العام و الخاص في المناطق الصناعية إلى تطور كبير في هذا المجال.

 

شريك استراتيجي لاوروبا

على مدة العشر سنوات الماضية، تخطى تعاون أذربيجان مع الاتحاد الأوروبي احتياجات أمن البلاد واتسع إلى نطاق المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. ففي عام 2006، وفي إطار سياسة الجوار الأوروبي اعتمدت خطة العمل بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان. وتعزز هذه الخطة الحوار السياسي بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان وتطور التعاون في مجال السياسة والاقتصاد والإصلاحات المؤسسية و ارتفاع التعاون الى مستوى نوعي جديد.

و زاد التنفيذ الناجح للبنيات التحتية الإقليمية مثل خط أنابيب النفط باكو-تبيليسي-جيهان ومشاريع خط انابيب الغاز في جنوب القوقاز من أهمية أذربيجان بالنسبة لأوروبا وأسهم في أمن الطاقة العالمي والأوروبي ووضع الأساس لمصادر الطاقة الحيوية الجديدة لأوروبا.

 

و كانت إحدى أهم إنجازات السياسة الخارجية المتبعة خلال السنوات العشر الماضية هي انتخاب أذربيجان لأحد أهم المنظمات المرموقة في العالم لأول مرة في التاريخ، وهو مجلس الأمن في الأمم المتحدة.
وفي 25 أكتوبر 2011 انتخبت أذربيجان عضوًا في مجلس الأمن في الأمم المتحدة بعد حصولها على أغلبية الأصوات.

 

 

 

عوائد النفط

بالتوازي مع الزيادة في الإنتاج، كانت عائدات النفط تزداد بسرعة، وتخطى دخل النفط السنوي لأذربيجان لأول مرة في عام 2006 حاجز 1 مليار دولار أمريكي.
وفي عام 2008، تم تسديد ديون الاستثمار بالكامل والتي تم الحصول عليها من أجل تطوير مجموعة الحقول “أذربيجان-تشيراق-جوناشلي” في إطار “صفقة القرن”.
ونتيجة للزيادة الحادة في عائدات النفط لأذربيجان ووصلت إلى 11 مليار مانات أذربيجاني  في نهاية العام (أي حوالي 14 مليار دولار أمريكي). وفي النصف الأول من عام 2012، حققت أذربيجان حوالي 61 مليار مانات أذربيجاني (78 مليار دولار أمريكي) من عائدات النفط.

ووفقًا للتنبؤات، من المتوقع أن يصل حجم دخل النفط إلى 145 مليار  و300 مليون دولار أمريكي في الفترة القادمة نظرًا للنمو في دخل البلاد من النفط بتكلفة للبرميل الواحد لا تقل عن 80 دولار أمريكي بنهاية عام 2024.

ريادة على مستوى المنطقة

حولت السياسة الخارجية النشطة للرئيس إلهام علييف بالتوازي مع التطور متعدد الأوجه للبلاد والسياسات الداخلية المتبعة أذربيجان إلى دولة رائدة وسلطة إقليمية. واليوم يرى العديد من الشركاء الدوليين أذربيجان بأن تكون الدولة الرائدة في المنطقة ويضعوا مكانتها في اعتبارهم.

وتعتمد النتائج التي تم الحصول عليها في سياسة أذربيجان الخارجية على عدة عوامل وهي:تأمين الاستقرار السياسي الداخلي وطبيعته على طويلة المدى ، النجاحات التي تحققت في الاقتصاد والنمو الاقتصادي المتواصل للبلاد وبالتالي القضاء التام على الاعتماد  على الخارج ، التركيز من قبل الشخص الذي يحدد السياسة الخارجية للبلاد أي رئيس الدولة على حماية المصالح القومية كشرط أساسي ، وأخيرًا النهج المهني للسياسة الخارجية والتكتيكات المرنة.

وفي الوقت الحاضر وبدون مشاركة أذربيجان، من الصعب القيام بأي مبادرة في المنطقة. وعندما تعرّف جميع الأطراف الدولية سياستها في المنطقة، فإنها تأخذ في اعتبارها دور أذربيجان ووضعها.

 

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In أخبار عاجلة

Check Also

التلفزة الوطنية توضح بخصوص عدم نقلها مباراة تونس والبرازيل عبر الفضائية

أعلنت التلفزة الوطنية أنها قامت بالمساعي اللاّزمة لإقتناء حقوق البث الفضائي لمباراة تونس و…