الصفحة الرئيسية علوم وتكنولوجيا تكنولوجيا “كلمات” و “سامسونج” تتعاونان في تقديم حلول لدعم التعليم الذكي باللغة العربية

“كلمات” و “سامسونج” تتعاونان في تقديم حلول لدعم التعليم الذكي باللغة العربية

9 القراءة الثانية
0
0
89

عسلامة – الشارقة 

أول برنامج من نوعه في الوطن العربي لدعم التعليم باللغة العربية

وقعت مجموعة كلمات للنشر الإماراتية وشركة سامسونج – أحد أكبر الشركات العالمية في قطاع التكنولوجيا والاتصالات- يوم أمس اتفاقية تعاون لتقديم حلول تقنية لدعم التعليم الذكي باللغة العربية،  وتنص الاتفاقية على قيام سامسونج بتسهيل التطبيق الالكتروني للبرامج التعليمية التي تصدرها حروف للنشر التعليمي، التابعة لمجموعة كلمات للنشر.

وقع الاتفاقية الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات للنشر، ويونغ سو كيم، رئيس شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، وتُعتبر الاتفاقية هي التعاون الأول لسامسونج مع مزود برامج تعليمية باللغة العربية، وخطوة نوعية نحو استخدام التقنيات التكنولوجية في دعم التعليم الذكي باللغة العربية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي.

وتعتبر برامج “حروف للنشر التعليمي” منظومة تعليمية حديثة ومتكاملة موجهة للأطفال باللغة العربية، وتعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، حيث ستعمل “حروف” على توفير برامج تدعم التعلم باللغة العربية بين الطلاب بطريقة مفيدة وذكية تساندها التقنيات الحديثة.

وفي هذا الصدد قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي “نسعى من خلال حروف للنشر التعليمي إلى رفع مستوى المنظومة التعليمية باللغة العربية، والارتقاء بها من خلال برامج تعليمية مبتكرة صممت بطريقة تحفز الطلاب على التفاعل والتفكير العلمي، مؤكدة أن برامج حروف للنشر التعليمي ستساهم في مواكبة النهضة الحديثة في قطاع التعليم العام، وفي الوقت ذاته ستعزز مكانة اللغة العربية بين الطلاب”.

12

وحول الاتفاقية قالت الشيخة بدور القاسمي: “لقد أحدثت الثورة الكبيرة في عالم التكنولوجيا خلال السنوات الماضية تأثيرات كبيرة ومباشرة على حياة كل فرد في هذا العالم وعلى طريقة تفاعله مع المجتمع من حوله، وإن توقيعنا اليوم مع شركة سامسونج لدعم تشغيل تطبيقات “حروف للنشر التعليمي” يؤكد حرصنا على مواكبة التطورات التكنولوجية ودمجها بالمناهج التعليمية بشكل فعال، وعلى دعم توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في عملية التعليم الذكي والمساهمة في الارتقاء بمستوى المعايير والخدمات التعليمية باللغة العربية في الدولة والوطن العربي والعالم”.

وفي السياق ذاته قال مادهاف ناريان، المدير الإقليمي الأول لمنطقة الخليج في وحدة أعمال الشركات لدى سامسونج الخليج للإلكترونيات : “يمثل التعليم أولوية رئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة كما كان لتوظيف التكنولوجيا الحديثة دور فعال في تمكين التعليم الجماعي والذاتي ودفع مسيرة التعليم إلى الأمام”.

وأضاف “هناك مبادرات مماثلة في بقية بلدان منطقة الشرق الأوسط، ونحن فخورون جدا بإقامة شراكة إستراتيجية مع مجموعة كلمات للنشر للمساهمة في تحسين الخدمات التعليمية في الإمارات العربية المتحدة من خلال تبني إستراتيجية تهدف إلى إنشاء بيئة تعليمية حديثة تضمن مستقبلاً زاهراً للأجيال المقبلة. ” 

وباتت سامسونج بموجب بنود الاتفاقية الشريك التكنولوجي الحصري لمجموعة كلمات للنشر، وتقضي الاتفاقية بقيام سامسونج بتزويد مجموعة كلمات للنشر بمنتجاتها من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، وتوفير تطبيقات “حروف للنشر التعليمي” على متجر تطبيقات سامسونج، كما تنص الاتفاقية على قيام سامسونج بتوريد كافة الأجهزة اللوحية للمدارس المتعاقدة مع “حروف”، وتركيب خزائن للأجهزة اللوحية مزودة بقوابس للشحن في المدارس سنوياً. كما تقوم سامسونج أيضاً بالتعاون مع مجموعة كلمات للنشر بتوفير الدورات التدريبية للمعلمين.

وتهدف “حروف” للنشر التعليمي، التابعة لمجموعة كلمات للنشر، إلى إطلاق توجه مبتكر ورائد يربط تعلم اللغة العربية بالمتعة والمرح ويواكب متطلبات التنمية المستقبلية. ويعمل البرنامج على توفير حلول تعليمية مبتكرة لدعم تعليم اللغة العربية في المدارس، بدءاً من مرحلة رياض الأطفال. وتركز “حروف” للنشر التعليمي بشكل رئيسي على تحسين قدرات اللغة العربية لدى الطلاب من خلال توفير مواد تعليمية مصممة لذلك.

وجاء تصميم البرنامج بما يتناسب مع احتياجات الأطفال كل حسب فئته العمرية، بحيث يشجع الطفل على تنمية المهارات الجسدية والفكرية والحسية خلال التعلم، ويعطي الطفل الحرية للتحرك والقيام بالبحث والاستكشاف، ويركز على أن التعلم متعة، ويسهم في بناء علاقة متوازنة للطفل مع نفسه ومحيطه ومعلمه ومجتمعه.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In تكنولوجيا

Check Also

وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من انتشار برمجية خبيثة جديدة

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى الرفع من درجة اليقظة والحذر، وذلك على إثر ظهور…