الصفحة الرئيسية أخبار عاجلة المرزوقي يتفقّد السجن النساء بمنوبة ومركز الإيقاف ببوشوشة

المرزوقي يتفقّد السجن النساء بمنوبة ومركز الإيقاف ببوشوشة

8 القراءة الثانية
0
0
71

عسلامة – تونس

في اطار الاحتفال باليوم العالمي للحقوق الانسان قام رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي ظهر اليوم الاثنين بزيارة تفقد للسجن المدني للنساء بمنوبة حيث تعرف على ظروف اقامة وإعاشة السجينات والموقوفات على ذمة القضاء.
وعاين رئيس الجمهورية خلال هذه الزيارة، التي كان مرفوقا فيها بالمدير العام للإدارة العامة للسجون السيد صابر الخفيفي ومديرة السجن النقيب أسماء التومي، الخدمات الصحية والنفسية والاجتماعية التي وضعتها ادارة السجن على ذمة النزيلات وعلى ظروف اقامة الأمهات السجينات وطاف بمختلف أجنحة السجن أين أنصت إلى تظلمات الموقوفات والسجينات.
كما اطلع على ما يوفره مركز التكوين بالسجن من فرص تكوين للنزيلات داعيا إلى ضرورة تنويع الاختصاصات تماشيا مع ما يمكن أن يوفره لهن من فرص حقيقية للاندماج في المجتمع ويسهل عليهن بناء حياتهن من جديد بعد انقضاء مدة سجنهن، حاثا إدارة السجن على مزيد توفير الرعاية النفسية والاجتماعية بالسجينات و الموقوفات.
وفي تصريح لوسائل الاعلام في أعقاب زيارته للسجن المدني للنساء بمنوبة ولمركز الايقاف التحفظي ببوشوشة، وجه رئيس الجمهورية رسالة شكر لرجال الأمن ولأعوان السجون على ما يقومون به من جهود وتضحيات لفائدة الوطن، معربا لهم عن تفهمه التام للضغوط والمصاعب المهنية التي تواجههم أثناء القيام بواجبهم، لكنه وجه في السياق ذاته رسالة تحذير شديدة اللهجة لنسبية قليلة من أعوان الأمن والسجون الذين قال إنهم “مازالوا يتوهمون أنهم بمنأى عن التتبعات ومازالوا يمارسون تصرفات يجرمها القانون” قائلا لهم “لن نسمح بأي تجاوزات أو انتهاكات لحقوق الإنسان في أي موقع كان، إن الثورة التونسية قامت من أجل كرامة كل التونسيين وسندافع عنها إلى آخر رمق”.
وتابع رئيس الجمهورية قوله “إني اليوم مصدوم برؤية ثلاثة أطفال في مركز الايقاف التحفظي وهو مؤشر يدل على وجود خلل في نظامينا الاجتماعي والقضائي” مضيفا “إنه يجب علينا الذهاب في اتجاه اصلاح مجلتنا الجزائية”.

ويؤدي زيارة تفقد لمركز الإيقاف التحفظي ببوشوشة

المرزوقي في بوشوشة
المرزوقي في بوشوشة


أدى رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي، صباح اليوم الاثنين، زيارة تفقد لمركز الايقاف التحفظي ببوشوشة أين اطلع على ظروف الاحتفاظ بالموقوفين على ذمة العدالة وعلى ظروف اقامتهم.
واطلع رئيس الجمهورية، الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية السيد لطفي بن جدّو على ظروف اقامة الموقوفين بأجنحة الرجال والنساء والقصّر وعلى الخدمات الصحية والنفسية التي يتم تسخيرها لهم طيلة مدة اقامتهم بالمركز. كما تابع ملف التعذيب بمراكز الايقاف حيث سأل رئيس الجمهورية السيد محمد المنصف المرزوقي الموقوفين عما إذا كانوا قد تعرضوا إلى مثل هذه الممارسات من عدمه طيلة مدة اقامتهم بمركز الايقاف ببوشوشة ، مشددا على ضرورة التصدي للظاهرة ومنع حصولها في مختلف مراكز الايقاف حفاظا على الكرامة الجسدية والذات البشرية للموقوفين.
وفي اطار متابعته لظاهرة التعذيب بمراكز الايقاف طالب رئيس الجمهورية الطبيب المباشر بعيادة المركز بضرورة اعلام رئاسة الجمهورية بأي تجاوزات تسجل في هذا الاتجاه أو عند معاينته لسوء معاملة للناس قائلا في هذا السياق ” تلك ممارسات لا أقبلها ولا أسمح بها وأطالبك بإعلام الرئاسة فورا بأي مستجد في الموضوع”. 
وأبدى رئيس الجمهورية انشغالا كبيرا بطول مدة ايقاف عدد من الموقوفين على ذمة العدالة داعيا إلى ضرورة العمل على تجاوز الأمر.
وفي جناح القصّر عاين رئيس الجمهورية وجود ثلاث حالات لأحداث موقوفين على ذمة القضاء. وبعد أن أنصت إلى الدوافع والأسباب التي قادت هؤلاء القصّر للقبوع في زنزانات الايقاف، قال رئيس الجمهورية ” عار على تونس وعلى الثورة أن يقع الاحتفاظ بثلاثة قصّر وراء زنزانات الايقاف التحفظي بتهم يعتبر المجتمع المسؤول الأول عنها” مشددا على ضرورة معالجة هذه الوضعيات والإحاطة بهؤلاء الصغار حتى لا يعرفوا طريق الانحراف ومصاحبتهم ليكونوا مواطنين صالحين في المستقبل.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In أخبار عاجلة

Check Also

التلفزة الوطنية توضح بخصوص عدم نقلها مباراة تونس والبرازيل عبر الفضائية

أعلنت التلفزة الوطنية أنها قامت بالمساعي اللاّزمة لإقتناء حقوق البث الفضائي لمباراة تونس و…