الصفحة الرئيسية أخبار عاجلة سامسونج ترتقي بتوفير الطاقة بنسبة زيادة قدرها 10% على أعلى معايير الكفاءة

سامسونج ترتقي بتوفير الطاقة بنسبة زيادة قدرها 10% على أعلى معايير الكفاءة

23 القراءة الثانية
0
0
13
سامسونج

أعلنت سامسونج للإلكترونيات المحدودة عن التقنيات المعتمدة لتوفير الطاقة القصوى في الأجهزة الصديقة للبيئة المستخدمة في المنزل، وتحقيق توفير إضافي بزيادة قدرها 10% مقارنة بأعلى المعايير المعمول بها في الصناعة وفق النظام الجديد لملصقات الطاقة الأوروبية.

وقال هايسون يانغ،  نائب الرئيس التنفيذي ومدير تجربة العملاء للأجهزة الرقمية في سامسونج للإلكترونيات: “إننا ننطلق من رؤيتنا في أن نصبح العلامة التجارية الأولى للأجهزة الموفرة للطاقة. ويسعدنا عرض أجهزة سامسونج والتقنيات التي تجعل ذلك ممكناً. وبفضل تطبيق SmartThings Energy الذي يعزز ميزات أجهزة سامسونج إلى الحد الأقصى، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بأحدث تقنيات الأجهزة، مع الحفاظ على البيئة في منازلهم أيضاً”.

الثلاجات الموفرة للطاقة رقم 1 تضمن تبريداً متقدماً مع توفير الطاقة

لتحقيق الاستدامة في المنزل، يعد المطبخ مجال التركيز الرئيسي، لأنه يضم أجهزة كبيرة تعمل بشكل دائم. وعلى سبيل المثال، يتطلب تخزين الطعام الطازج تشغيل الثلاجات بشكل مستمر، ما يعني استهلاك الطاقة بمعدلات ثابتة.

ولمعالجة هذا الأمر، صممت ثلاجات سامسونج لتقليل استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية مع تحسين جودة تخزين الطعام، لذا تم تصنيفها في المرتبة الأولى من حيث كفاءة الطاقة في فئتها، لأنها تحقق توفيراً إضافياً بنسبة 10% فوق أعلى معيار حالي لتصنيف الطاقة. وتساعد SmartThings Energy مع نسق الطاقة المدعوم بالذكاء الاصطناعي على تقليل استخدام الطاقة للثلاجات بذكاء بنسبة تصل إلى 30%.

وتتيح تقنية SpaceMax مساحة داخلية فسيحة في الثلاجات من دون إضافة مكونات كبيرة إلى تصميمها الخارجي، وذلك بفضل استخدام تقنيات العزل التي تستخدم مركب اليوريثان. ونتيجة لذلك، يمكن تخزين المزيد من الطعام في درجات حرارة مثالية من دون الحاجة إلى المزيد من الطاقة.

وتساعد التقنيات المبتكرة أيضا، مثل Twin Cooling Plus و CoolSelect + Plus و Metal Cooling في التبريد السريع، والحفاظ على درجات حرارة متوافقة مع مختلف أنواع الأطعمة.

وتعمل تقنية Twin Cooling على تحسين درجة حرارة الثلاجة والرطوبة، والحفاظ عليها في نطاق ثابت للغاية، وفي حدود تقلبات قدرها 0.5 درجة مئوية. وفي الوقت ذاته، تضمن تقنية CoolSelect + Plus مرونة الاختيار من بين أربعة خيارات مختلفة داخل حجرة الثلاجة، بدءاً من التجميد وحتى التبريد، وهذا يعني إمكانية الاحتفاظ بالأطعمة المختلفة في حالة مثالية، من دون التسبب بإهدار الطاقة، ما يؤدي إلى خفض درجات الحرارة غير الضرورية. وعند الوصول إلى مستوى التبريد الصحيح، يساعد نظام Metal Cooling في الحفاظ على الهواء البارد داخل الثلاجة لفترة أطول، للحد من التغيرات في درجات حرارة الطعام، وضمان بقاء الطعام طازجاً لفترة أطول مع توفير الطاقة.

غسل الملابس بطاقة أقل مع الغسالات المعززة بالذكاء الاصطناعي

تتميز غسالات بيسبوك والمعززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي من سامسونج، بأحدث تقنيات الغسيل التي توفر للمستخدمين تجربة غسيل أسرع وأقوى، مع توفير طاقة إضافية بنسبة 10% فوق أعلى معايير لتصنيف الطاقة. وبفضل نسق الطاقة المدعوم بخصائص الذكاء الاصطناعي، يمكن للغسالات خفض استخدام الطاقة بنسبة تصل إلى 70%، ما يضعها في المرتبة الأولى من حيث توفير الطاقة في فئتها.

وإضافة إلى تجربة الغسيل المستدامة، توفر تقنية SpaceMax قدرة استيعابية واسعة تبلغ 11 كيلوغراماً، وبالتالي يمكن للمستخدمين تعبئة أحمال غسيل أكبر بطاقة أقل، وبالتالي تقليل دورات الغسيل والتجفيف الإجمالية على المدى الطويل. وتعمل منصة SmartThings Energy مع نسق الطاقة المعزز بالذكاء الاصطناعي لتحسين دورات الغسيل باستخدام تقنيات مثل Ecobubble التي تقلل استخدام الطاقة، من خلال ضمان تنظيف قوي بالماء البارد من دون الحاجة إلى تسخينه.

وتستخدم تقنية الغسيل والتجفيف بالذكاء الاصطناعي مجسات متقدمة لاكتشاف وزن ونعومة القماش في كل حمولة. وبعدها يتم تحليل هذه البيانات للحد من عدد دورات الغسيل والتجفيف بعد تحسينها ومطابقتها لمواد الملابس. ويترتب على ذلك توفير الوقت والطاقة للمستخدم، وتقليل كمية المياه بنسبة 24%، وإضافة الكمية الصحيحة من مواد التنظيف، باستخدام وزن الحمولة لحساب الكمية المثالية.

تحسين الراحة في المنزل وتقليل بصمتك الكربونية مع نظام التدفئة الصديق للبيئة من سامسونج

تقدم أنظمة التدفئة الصديقة للبيئة من سامسونج حزمة منزلية مستدامة كاملة، وتوفر التدفئة الأرضية والمياه الساخنة، مع تحقيق توفير إضافي في الطاقة بنسبة 10% زيادة على أعلى المعايير الحالية. وباستخدام وحدة الضغط الحلزونية الجديدة، يقوم النظام بضغط مادة التبريد بمستوى أعلى بكثير من وحدات التدفئة التقليدية، بينما تعمل تقنية فلاش للحقن ومنطقة التبادل الحراري الكبيرة على زيادة تدفق انتقال الحرارة.

وبما أن الاستدامة أصبحت عاملاً حاسماً في حياتنا اليومية، تعمل سامسونج باستمرار على ابتكار أجهزة منزلية يمكن أن تساعد في توفير الطاقة والموارد في المنزل.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In أخبار عاجلة

Check Also

جامعة كرة القدم: الأمن أكد أنه يتعتذر عليه تأمين المقابلات بعد بلاغ وزارة الرياضة

أصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم مساء اليوم الجمعة 30 سبتمبر 2022 بيانا توضيحيا حول الأسب…