الصفحة الرئيسية مال وأعمال سياحة وأسفار سياحة 69% من المسافرين الإماراتيين يفكرون في حجز المزيد من الرحلات في العام المقبل

69% من المسافرين الإماراتيين يفكرون في حجز المزيد من الرحلات في العام المقبل

8 القراءة الثانية
0
0
8
المسافرين الإماراتيين

دبي – نيوز 24

أظهر تقرير توجهات السفر من سكاي سكانر، الشركة الرائدة عالمياً في مجال السفر، أن واحداً من كل أربعة أشخاص في الإمارات العربية المتحدة يخطط لنفس العدد من الإجازات في عام 2023 مثل عام 2022، و69% منهم يفكرون في حجز المزيد من الرحلات في العام المقبل، و3% فقط يخططون لقضاء عطل أقل في العام المقبل.

أما عن نسبة إنفاق المال على السفر في العام المقبل، فأوضح التقرير إلى أن 88% أشاروا إلى أنهم يخططون لإنفاق نفس المبلغ إن لم يكن أكثر على السفر إلى الخارج في عام 2023 – في حين أن 9% فقط يخططون لإنفاق مبلغ أقل. أما بخصوص ارتفاع أسعار المستلزمات اليومية، أشار 3 من كل 4 مشاركين في الدراسة (74%) أن ارتفاع التكاليف سيؤثر أيضًا على قرارات السفر، مشيرين إلى أنهم سيختارون وجهة يكون فيها سعر صرف العملة مُجدياً، وأن الفنادق هي أكثر الجوانب التي يتطلعون إلى التوفير فيها، ومن بين أولئك الذين لا يرون أن هذا يؤثر على خططهم، فإن السبب الصادم الذي صرّحوا به هو أنهم قرروا إعطاء الأولوية للعطلات خلال العام المقبل بدلًا من الأشياء المكلفة الأخرى (39%).

وقالت نعومي هان، نائب رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي والعمليات في سكاي سكانر: “تقرير توجهات السفر من سكاي سكانر هو تقريرنا السنوي عن كيفية قيام سلوكيات قطاع صناعة السفر والمستهلكين بتشكيل توجهات جديدة. لإنشاء هذه المجموعة من التوجهات، تأخذ الدراسة في الاعتبار بيانات البحث والحجز الخاصة بـ سكاي سكانر جنبًا إلى جنب مع دراستنا السنوية لسلوك المستهلكين، وبحسب تقريرنا السنوي فإن سلوكيات قطاع صناعة السفر والمستهلكين تتشكل بتوجهات جديدة، وما استنتجناه هو أن السفر الذي يعتمد على الأسعار سيكون الأولوية الرئيسية لعام 2023، ونتيجة لذلك تركز مجموعة مختارة من توجهات سكاي سكانر لعام 2023 على إيجاد طرق لكسر روتين الحياة اليومية المتعب – سواء كان ذلك من خلال التحقق من الوجهات الناشئة التي توفر قيمة كبيرة مقابل السعر، أو من خلال جعل عملك مفيدًا لك أو من خلال الأنشطة الرائجة غير المكلفة”.

ويفكر 69% من عينة الدراسة في الإمارات العربية المتحدة، بالذهاب في عطلة بمفردهم في عام 2023، لأخذ بعض الوقت لأنفسهم هو في صدارة الاهتمامات، حيث ذكر 1 من كل 2 مسافرين (49%) أن رحلة السفر الفردي مهمة للصحة النفسية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مدة أسبوع واحد تعد مدة مثالية للاسترخاء، وتتصدر العطلات الشاطئية وإجازات الاسترخاء اللحظات في “السفر المنفرد”.

ومع تزايد المخاوف البيئية أبدى 28% من المشاركين في الاستبيان على مستوى العالم إن الاستدامة المتعلقة بالسفر أكثر أهمية بالنسبة لهم الآن مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، وهي تحمل نفس المستوى من الأهمية لأكثر من النصف (53%).

ويعتبر اكتشاف الحياة البرية والمشي لمسافات طويلة، واحداً من بين أفضل خمسة أنشطة سفر مخطط لها لقضاء العطلات في عام 2023، كما أن التفاعل مع البيئة ومشاهدة الحيوانات له تأثير إيجابي على المزاج.  فهو مرتبط بالانفصال عن التكنولوجيا والابتعاد عن متاعب الحياة، كما تكشف البيانات أيضًا أن أبرز أنشطة المسافرين الإماراتيين هي الغوص، والسباحة في المياه البرية، والسباحة مع أسماك القرش.

وعن أبرز الوجهات المتوقعة للعام الجديد فإن وجهات مثل لندن ونيويورك وباريس، ستكون دائمًا وجهات سفر رائجة، لكن المسافرين يبحثون بشكل متزايد عن أماكن تقدم تجارب جديدة تمامًا، وذلك من خلال ميزة “البحث في جميع الوجهات” من سكاي سكانر، والتي تسمح للمسافرين بالبحث حسب السعر بدلاً من الوجهة، فيما تحظى ميزة “جميع الوجهات” بأغلبية عمليات البحث بعد الوباء، حيث أصبح المزيد من المسافرين مقتنعين بأن التحلي بالمرونة بشأن وجهتهم يفتح لهم خيارات بأسعار أفضل وتجارب رائعة. والمفتاح هو البحث في وقت مبكر. وبحسب التقرير فإن 43% من المستهلكين يخططون للذهاب في رحلات جوية قصيرة في العام المقبل، ومع عودة الرحلات إلى آسيا فإن 43% يخطط أيضًا لمغامرات بعيدة، وتجد أن 8 من أفضل 20 وجهات ناشئة هي وجهات بعيدة.

أما بالنسبة لأنواع الرحلات فإن زيارة العائلة والأصدقاء هي الأولى بالنسبة للمسافرين الإماراتيين (61%)، تليها الرحلات الشاطئية (55%)، والعطلات داخل المدينة التي خطط لها أكثر من الثلث (42%)وكانت أبرز الوجهات الناشئة من الإمارات العربية المتحدة للعائلات هي فيينا، النمسا (زيادة بنسبة 146% في عمليات البحث)، ولوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية (زيادة بنسبة 110%)، ولندن، المملكة المتحدة (زيادة بنسبة 23%)، فيما كانت أبرز الوجهات للأزواج جزيرة بوكيت، تايلاند (زيادة بنسبة 75% في عمليات البحث)، ثم أثينا في اليونان (زيادة بنسبة 34%)، فغلاسكو، المملكة المتحدة (زيادة بنسبة 54%).

وأظهر التقرير أن التوجه للعمل المتنقل بدأ يأخذ طابعً ثابتاً، ويخطط 36% للعمل أثناء العطلة في العام المقبل، وهي خطوة استراتيجية أهم أسبابها هي “أستمتع بالعمل أثناء السفر” (48%)، ولأنه يعني أنني أتمتع بالمزيد من الوقت في وجهتي 36%، ومن المتوقع أن يستفيد المسافرون من قائمة طويلة من البلدان التي أصدرت تأشيرات للعمل المتنقل هذا العام بما في ذلك كرواتيا واليونان والمكسيك وإسبانيا وتايوان على سبيل المثال، وهنا مقارنة للأسعار من بعض المدن التي تصدر تأشيرات العمل المتنقل مقابل مؤشر تكلفة المعيشة في دبي**

المدينة التي تصدر تأشيرات العمل المتنقل أرخص من مؤشر تكلفة المعيشة في دبي بالنسبة المئوية (%) أرخص شهر للزيارة
مكسيكو سيتي، المكسيك

زغرب، كرواتيا

مدريد، إسبانيا

37

27

20

يوليو

فبراير

يناير

وسيشهد عام 2023 تحولًا في الطريقة التي يفكر بها المستهلكون بشأن القيمة مقابل المبلغ المدفوع، حيث يطالب المسافرون بشكل متزايد بشفافية أكبر فيما يتعلق بالتذاكر، بالإضافة إلى التحكم في قيمة أسعار تذاكر الطيران الخاصة بهم من خلال فصل السعر للحصول على أسعار تذاكر تناسب احتياجاتهم، وتظهر بيانات حصلت عليها سكاي سكانر من عينة من شركات الطيران أن المسافرين على استعداد متزايد للدفع مقابل ترقية مقعد الطائرة، كما يتضح من الارتفاع بنسبة 250% في اختيار المقاعد (في 2022 مقابل 2019)، كما شهدت البيانات تضاعفًا في عدد المسافرين الذين يدفعون ثمن الأمتعة المسجلة***. وهذا يعني إن شراء تذاكر السفر لم يعد يتعلق فقط بأرخص الأسعار، إنما يبحثون عن القيمة مقابل السعر.

وجاء إنستاجرام بنسبة 73% في مقدمة وسائل التواصل الاجتماعي، تلاه فيسبوك بالنسبة للمسافرين كدليل لوجهات جديدة، وأشار التقرير إلى أن نصف التأثيرات تأتي من الأصدقاء والعائلة، يليهم المؤثرون على وسائل التواصل الاجتماعي ثم المشاهير. لكن الشركات تحتل مرتبة أقل بكثير، حيث قال 21% فقط منا إنهم يلجؤون إليها، وكانت أكثر المدن مشاركة على انستاغرام ريو دي جانيرو، وباريس، ولندن، فيما كشفت سكاي سكانر أن أفضل وجهتين ناشئتين تم رصد زيادة البحث عنهما هما مكسيكو سيتي، المكسيك، وسراييفو في البوسنة والهرسك.

ما بعد عام 2023

يمكن للطائرات الأسرع من الصوت أن تقصّر مدة السفر بشكلٍ كبير، مما يقلل من أوقات الطيران إلى النصف ويفتح وجهات جديدة، ويعتقد 1 من كل 3 مسافرين (35%) أنها ستكون خيارًا سائدًا للسفر في المستقبل. ويبدو المسافرون الإماراتيون متحمسين للغاية لرحلات الطائرات الأسرع من الصوت إلى جزر المالديف لقضاء يوم في الغوص السطحي (45%)، أو إلى مدينة نيويورك ليوم من التسوق (41%)، أو لتذوق الطعام في بينانغ، عاصمة الطعام في ماليزيا (34%)، كما أن رحلات الطائرات الأسرع من الصوت ستسهل زيارة الوجهات الشعبية البعيدة مثل أستراليا وآسيا، وخصوصاً بالنسبة للعائلات.

يصادف عام 2053 مرور 150 عامًا على أول رحلة طيران لشركة الأخوين رايت، ويتوقع شخص واحد تقريبًا من بين كل 3 أشخاص (31%) قضاء عطلة منتظمة بين النجوم، والتسلق على متن سفينة فضائية لقضاء يوم في مشاهدة الأرض من الفضاء والرحلات الأبعد من ذلك، وتوقع 27% عطلات لكواكب أخرى مثل المريخ.

تعليقات فايسبوك
Load More Related Articles
Load More In سياحة

Check Also

السياحة التونسية: مؤشرات هامة تجاوزت التوقعات

أظهرت المؤشرات الخاصة بالقطاع السياحي في تونس، التي تم تسجيلها خلال كامل سنة 2022، تجاوز ا…